اعلن مدير معرض تونس الدولي للكتاب مبروك المناعي عن تحديد تاريخ الدورة 36 للمعرض المقررة من 12 الى 21 نوفمبر القادم بعد تاجيلها في مناسبتين متتاليتين بسبب وباء فيروس كورونا المستجد وتخصيص جانب كبير من الفعاليات للاحتفاء بالمخطوطات الموريتانية وذلك بعرض جزء نفيس ونادر منها للعموم للتعريف بها وبتاريخ الكتابة عبر العصور

واكد المناعي في تصريح خص به وكالة تونس افريقيا للانباء اليوم الجمعة “استيفاء نحو 90 بالمائة من التحضيرات للدورة الجديدة من معرض تونس الدولي للكتاب على ان يتم تحيين قائمات العارضين والضيوف وايضا برنامج الانشطة الثقافية الموازية للتظاهرة على ضوء مؤشرات تحسن الوضع الوبائي والصحي على المستويين الوطني والعالمي ” وفق تعبيره

ومن ابرز خصوصيات الدورة 36 لمعرض تونس الدولي للكتاب حسب محدثنا “الربط بين الكتابة والكتاب استنادا الى تاريخ الكتابة والدورالذي لعبه المخطوط كمحمل مهم للثقافة والحضارة والهوية باعتماد الارث الثقافي الموريتاني في هذا الجانب فضلا عن تاثيث برنامج تلفزي بالمناسبة يحكي مسيرة الكتابة والمخطوطات وتقديم شريط سينمائي وثائقي عالمي في نسخة تونسية يستعرض مسيرة الكتابة عبر الزمان ويبحث في تاريخ المخطوطات القديمة”

اما على مستوى البرمجة الثقافية المصاحبة لمعرض الكتاب فمن المنتظر تنظيم مجموعة من الندوات العلمية واللقاءات مع عدد من المفكرين والمثقفين للحديث والنقاش حول الكتاب باعتباره “بضاعة نفيسة” وصناعة بالاساس وطرح اشكاليات النشر والتوزيع والابداع وعلاقة الكتاب بالفنون لاسيما السينما والمسرح والموسيقى والفن التشكيلي” حسب تصريحات المناعي

ومن ابرز ندوات معرض الكتاب ايضا ندوة “ابداع التحدي” التي ستخصص للاحتفاء بالمبدعين والكتاب في شتى الاجناس الادبية من ذوي الاحتياجات الخصوصية وتكريم العديد منهم الى جانب برمجة انشطة موجهة للاطفال واليافعين بالتنسيق مع الادارة العامة للكتاب بوزارة الشؤون الثقافية وتحديدا ادارة المطالعة العمومية حيث من المنتظر وفق مبروك المناعي ” اختيار منتخب لكبار القراء من الاطفال واليافعين من مختلف جهات البلاد وتنظيم رحلات لفائدته بهدف اشراكه في فعاليات المعرض وانشطته الثقافية”

هذا ويخصص معرض تونس الدولي للكتاب كما هو معلوم مجموعة من الجوائز القيمة للمبدعين من ذلك جائزة الابداع الادبي في مجالات الرواية والشعر والقصة وجائزة البحوث الدراسات في شتى المجالات الادبية والانسانيات والعلوم وجائزة الترجمة وجائزة ادب الاطفال واليافعين وجائزة النشر الى جانب برمجة مجموعة من الفعاليات احتفالا بالذكرى 50 لتاسيس المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الالكسو” وبالذكرى 50 ايضا لتاسيس المنظمة الدولية للفرنكفونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *