جددت إدارة المستشفى الجهوي بتوزر مطالبتها بتوفير نقطة أمنية داخل المؤسسة الإستشفائية، على خلفية الإعتداء اللفظي والمادي الذي جد مساء أمس الثلاثاء بقسم الاستعجالي، وطال الطبيب المناوب والفريق العامل معه، وفق ما ذكره مدير المستشفى، بصيري النفطي لـ”وات”
وبيّن أنه تم خلال الإعتداء تهشيم بعض المحتويات المتمثلة في تجهيزات إعلامية ومعدات موجودة بمكتب الطبيب والعبث بملفات الطبيب المتعلقة بالمرضى، مما تسبب في تعطيل الخدمات وإحداث حالة من الهلع للمرضى والأعوان
وأوضح أن الإدارة توجهت بطلب تأمين المستشفى إلى المصالح الأمنية الجهوية والمركزية، إلا أنه لم تقع الإستجابة
وأكد أن العاملين بالقسم هددوا بوقف العمل إن لم تتم الإستجابة لمطلبهم.
وأشار إلى أن عملية الإعتداء تمت من طرف عائلة شخص توفي بقسم الاستعجالي، حوالي الساعة الثامنة مساء، كان قد حضر إلى القسم المذكور وهو يعاني قصورا كلويا، وأكد أن إدارة المستشفى رفعت دعوى قضائية ضد المعتدين، مطالبا بتجريم مثل هذه الإعتداءات.
وذكّر ناظر قسم الإستعجالي، عماد خليفة من جانبه، بأن عمليات الإعتداء متكررة وتطال العاملين والطبيب المناوب، موضحا أن القسم لا يمكنه التوقف عن تقديم خدماته الصحية في أي ظرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *