طالبت عائلات الشبان الموقوفين على خلفية أحداث نهب أحد الفضاءات التجارية الكبرى في مدينة توزر تمت عقب احتجاجات شهدنها المدينة في شهر ديسمبر 2020 بإعادة النظر في ملف أبنائهم الموقوفين منذ أربعة أشهر دون البتّ في قضيتهم حتى الآن حسب تأكيد العدد منهم.

وشدّدت عائلات الموقوفين التي نفذت وقفة صباح اليوم الاثنين امام مقر الولاية على ضرورة توفر ظروف المحاكمة العادلة لأبنائهم، مؤكّدة ان القاضي الذي تعهّد بالقضية تخلّى عنها أياما قليلة قبل محاكمتهم حسب تصريحات عدد منها، وملاحظين أن أغلبهم شبان معدل أعمارهم عشرون سنة يعانون هذه الفترة ضغوطات نفسية شديدة نظرا لعدم البت في ملفهم.

وصرّح البعض منهم أن أبناءهم تعرضوا للتعذيب في الأيام الأولى من الإيقاف مناشدين القضاء الرأفة بأبنائهم خاصة بالنسبة لمن تثبت مشاركته في عمليات النهب والتخريب، مشيرين الى أنهم سيواصلون تنفيذ سلسلة من الوقفات الاحتجاجية سواء أمام مقر الولاية أو أمام المحكمة الابتدائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *