توعّدت بأن ساعة الحساب دقّت.. تركيا ترد بـ’مخلب السيف’ على تفجير تقسيم

 

أعلنت وزارة الدفاع التركية في الليلة الفاصلة بين السبت والأحد 20 نوفمبر 2022، أن قواتها شنت عملية جوية سمّتها “المخلب-السيف”، ضد مواقع للمسلحين الأكراد في شمالي سوريا والعراق، فيما أعلنت أنقرة بُعيد القصف أنّ “ساعة الحساب دقّت”، وذلك بعد أسبوع على تفجير في إسطنبول قالت أنقرة إن قوات كردية تقف وراءه.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن العملية تستند إلى المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، الذي ينص على الحق المشروع في الدفاع عن النفس، وفقاً لما أوردته وكالة الأناضول التركية الرسمية.

وأشار البيان إلى أن الهدف من العملية الجوية “ضمان أمن الحدود ومنع أي هجمات إرهابية تستهدف الشعب التركي والقوات الأمنية واجتثاث الإرهاب من جذوره، عبر تحييد التنظيمات الإرهابية، بي كي كي، وكي جي كي، وواي بي جي” وغيرها.

واستهدفت العملية مناطق واقعة في شمالي سوريا والعراق، وقالت تركيا إن تلك المناطق “يستخدمها الإرهابيون كقواعد لاستهداف تركيا”، ومن بين المناطق المستهدفة قواعد تابعة لـ”العمال الكردستاني”، وقوات “حماية الشعب” الكردية السورية، التي تقول أنقرة إنها جناح لـ”العمال الكردستاني”، بحسب وكالة رويترز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *