وجهت مسرة الفريضي مواطنة تونسية مقيمة في مونريال في كندا  نداء عبر موزاييك الى وزارة الخارجية للتصدي لما وصفته بسوء المعاملة وتعطيل مصالح التونسيين المقيمين في مونريال وطول انتظار حصولهم على الوثائق الرسمية وصعوبة الاتصال بالقنصلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *