إثر تعرّض 15 صاحب سيّارة أجرة إلى عمليّات تحيّل مشابهة من قبل امرأة، والاستيلاء من لدن كلّ منهم على مبالغ ماليّة تتراوح بين 150 و200 دينارا، وذلك بعد ايهامهم بنسيانها أموالها لشراء كميّة من الزّيت والاقتراض منهم حتى عودتها معهم إلى مقرّ سكناها وارجاع المبلغ المالي المقترض منهم، إلى جانب معلوم أجرة النّقل، وبمجرّد نزولها (بعد ترك كيس يخصّها داخل سيّارة الأجرة للتّمويه) تختفي دون عودة

وبتعهّد أعوان مركز الأمن الوطني بنهج كولونيا من ولاية تونس، تمكّنوا يوم 11 أفريل 2021، بعد تعميق التّحرّيات، من حصر الشّبهة في امرأة والقبض عليها وبعرضها على المتضرّرين تعرّفوا عليها

بالتّحرّي معها، أدلت بهويّة مزيّفة وبمزيد تعميق التّحرّيات، اعترفت بما نُسب إليها

باستشارة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ بها واتّخاذ الإجراءات القانونيّة في شأنها ومواصلة الأبحاث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *