رحبت تونس بقرار الإدارة الأمريكية “استئناف المساعدات الاقتصادية والإنسانية لفائدة الشعب الفلسطيني الشقيق، بما في ذلك إعادة تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التابعة للأمم المتحدة”

وثمنت تونس في بيان صادر مساء اليوم الخميس عن وزارة الشؤون الخارجية، “هذه الخطوة الإيجابية”، التي اعتبرت أنها “تُساهم في رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني، وتُمكّنه من مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الماثلة”. كما جددت دعوتها المجموعة الدولية من أجل إعطاء دفع قوي لعملية السلام في الشرق الأوسط، حتى يستعيد الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة والعادلة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشريف. وكانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “الأونروا”، رحبت في وقت سابق اليوم، باستئناف الدعم الامريكي لها، وذلك بعد إعلان واشنطن عن المساهمة بـ 150 مليون دولار في ميزانية الوكالة. وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، “أنتوني بلينكن”، استئناف دعم بلاده لخدمات الأونروا، بما في ذلك تعليم أكثر من 500 ألف طفل وطفلة، بما يوفر الأمل والاستقرار في مناطق العمل الميدانية للأونروا في لبنان والأردن وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *