مثّل لقاء اليوم الثلاثاء 12 جانفي 2021 بمقر وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، بين وزير الخارجية عثمان الجرندي وسفير البرتغال الجديد بتونس Nuno de Mello Bello مناسبة ذكّر خلالها الجرندي برؤية تونس وأولوياتها في إطار الشراكة مع الإتحاد الأوروبي، مبرزا أهمية الشريك الأوروبي في معاضدة جهود الحكومة التونسية لمجابهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية ، وفق بلاغ لوزارة الخارجية.

وبخصوص التعاون الصحي بين البلدين لمجابهة تداعيات جائحة “الكوفيد 19″، حمّل وزير الخارجية، السفير البرتغالي رغبة الجانب التونسي العاجلة في الاستفادة من حملة التلاقيح ضدّ هذا الوباء في إطار الشراكة الأورومتوسيطة، وبمناسبة ترؤس البرتغال للإتحاد الأوروبي، داعيا إلى تفعيل مبدأ التضامن الدولي والإقليمي في مواجهة هذه الأزمة الوبائية الخطيرة التي تهدّد الإنسانية جمعاء ولا يمكن الخروج منها عبر الحلول الأحادية الجانب، حسب نصّ البلاغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *