كشف رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بافون الأربعاء 23 ديسمبر عن اعتزام الهيئة رفْع توصية إلى مجلس نواب الشعب في بداية سنة 2021 بإيجاد طريقة بديلة تُمكّن التونسيّين المقيمين بالخارج من الاقتراع في الانتخابات عن بعد.
وأكّد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أنّه يمكن الاستفادة من التجارب المقارنة في عديد من الدول التي تعتمد آلية التصويت عن بعد، مشيراً إلى أنّ التصويت الإلكتروني ليس الحلّ الوحيد المتاح بل هناك عدة وسائل يمكن اعتمادها ومن بينها عبْر البريد أو التفويض.
للتصويت عن بعد محاسن وعُيوب..
لجأت بعض الدول إلى اعتماد آلية التصويت عن بعد عند الضرورة (حرب، أو انتشار لفيروس، أو أي مخاطر أخرى)، ومن مزاياه ضمان إقبال أكبر للناخبين وتكلفته أقل وأسرع في جدولة النتائج مع تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من التصويت دون التنقل إلى مكان الاقتراع، بيْد أنّ العديد من البلدان امتنعتْ عن استخدامه لقلقهم إزاء احتمال تزوير الانتخابات وآخرها التشكيكات التي صاحبت الإعلان عن فوز المترشح للرئاسيات الأمريكية جو بايدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *