اتهمت الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي المنضوية تحت لواء الاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021 الحكومة باقصاء سلك المبرّزين الجامعيين من الزيادات الأخيرة التي تحصل عليها المدرسون الجامعيون والتكنولوجيون معلنة عن اعتزامها الدخول في حراك احتجاجي قالت انه سيتم تحديد تاريخه لاحقا.

واستنكرت في بيان صادر عنها “الطريقة غير القانونية للزيادة الأخيرة لسلك القضاة” معتبرة أنها تتنافى مع أبسط مبادئ التصرف في الأموال العمومية من قبل دولة مدنية تحترم قوانينها ومؤسساتها.

وطالبت الجامعة الحكومة بالتخلي عن سياسة الاقصاء.

ودعت المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل إلى “تنفيذ وعوده ولعب دوره كاملا ” في رفع ما وصفته بـ”المظلمة”.

وانتقدت في سياق متصل ما اسمته بسياسة التسويف والممطالة في تفعيل النقاط العالقة الواردة في اتفاقيات سابقة وفي تحديد تواريخ انعقاد لجان التفاوض المتعلقة بهذه النقاط.

يذكر ان منحة ” القصاة” المقدرة بـ1325 دينارا اثارت جدلا واسعا لعدة اسباب منها عدم الاعلان عن قيمتها وتفعيلها في سرية تامة وخاصة بسبب اعفائها من اي خصم جبائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *