اتهمت هدى جراد أمينة المال والناطقة الرسمية باسم جامعة السباحة اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021 وزيرة الرياضة المقالة سهام العيادي بـ”ممارسة ضغوطات على الجامعة للتنازل عن القضية المرفوعة على السباح الاولمبي أسامة الملولي أو محاسبة الجامعة واتهامها بسوء التصرف” مؤكدة أن العيادي وعدت الملولي بحلّ الجامعة في صورة عدم تنازلها عن القضية .

وقالت هدى جراد خلال ندوة صحفية عقدتها جامعة السباحة اليوم الاثنين بمقرها :” لسنا خائفين من أية مراقبة …نسيّر الجامعة بكل شفافية ..عديد الهيئات الرقابية اطلعت على الحسابات المالية للجامعة على غرار منظمة “انا بقظ” والتفقدية العامة بالوزارة سنة 2016 وخلال السنة الحالية “.

واضافت” كانت هناك مراقبة لحسابات الجامعة بأمر من الوزيرة المقالة سهام العيادي ورُفعت التقارير ولا نعلم مآلها الى الآن باعتبار ان نتائجها لم تعجبها لذلك طلبت اجراء تفقد على التفقد وهي سابقة في تاريخ الجامعة ..لجنة التفقد أيدت قرار الجامعة في ملف الملولي وخاصة في عدم صرف المبالغ المالية التي طالب بها وأكدت مصلحة مراقبة المصاريف بالوزارة صحة قرار الجامعة واشارت الى انها راسلت الجامعة لاخطارها بعدم صرف اي مليم لفائدة الملولي قبل انتهاء النزاع القضائي وللاسف المراسلة المذكورة لم تصل الجامعة ولا نعلم من أخفاها”.

وتايعت جراد “هناك عديد الاحداث التي يقف وراءها الملولي …العيادي وعدت الملولي باسقاط الجامعة في حال عدم رضوخها له وتنازلها عن القضية التي رفعتها عليه ومحاسبتها واتهامها بسوء التصرف والتقصير” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Exit mobile version