جبهة الخلاص تستنكر “هجمة أنفار من ميلشيات قيس سعيد” على اجتماعها في المنيهلة

نظّم قيادات جبهة الخلاص اليوم الأحد 08 جانفي 2022، اجتماعا عامّا أمام مقر بلدية المنيهلة من ولاية أريانة.

وشهد الاجتماع مناوشات وتبادلا للاتهامات بين أنصار رئيس الجمهورية قيس سعيد وأنصار جبهة الخلاص، وسط حضور أمني مكثف

وعبرت جبهة الخلاص عن استنكارها لما وصفته بـ “الهجمة التي قام بها بضعة أنفار من ميلشيات قيس سعيد على الاجتماع واستعمالهم العنف المادي واللفظي ضد قيادات الجبهة ومناضليها”، وفق بيان صادر عنها اليوم، معتبرة أن حرية العمل السياسي والحق في حرية الاجتماع والتعبير، أصبحت مهددة.

ودعت جبهة الخلاص “عموم المواطنين والمواطنات الى المشاركة القوية في المسيرة التي قررت تنظيمها احياء لذكرى الثورة وللمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة وذلك يوم 14 جانفي 2023 على الساعة 11 صباحا، انطلاقا من ساحة الباساج ووصولا الى شارع الحبيب بورقيبة”.

وحيت الجبهة أهالي المنيهلة على حضورهم و”دفاعهم عن قيم الحرية والعدالة الاجتماعية، وانجاحهم لهذا الاجتماع وتصديهم للميليشيات الفاشية الداعمة للسلطة”، على حد تعبير البيان.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: