جبهة الخلاص: نُندّد بتوظيف السلطة القضاء العسكري لاستهداف خصومها السياسيين

ندّدت جبهة الخلاص مساء اليوم السبت 22 اكتوبر 2022 بما اعتبرته “مواصلة سلطة الانقلاب توظيف القضاء العسكريّ لاستهداف خصومها السّياسيّين عبر محاكمات لا تتوفّر فيها أبسط شروط المحاكمة العادلة” .

وقالت الجبهة في بلاغ صادر عنها نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” ان محكمة الاستئناف العسكرية” شهدت يوم امس فصلا جديدا من المحاكمات السّياسيّة في إطار ما يُعرف بـ ” قضيّة المطار ” مثل فيها محامون ونوّاب لمحاكمتهم بتهم سبق أن صدرت فيها أحكام عن القضاء العدلي”.

وعبرت عن “تضامنها مع المتهمين” معربة عن” استهجانها خرق القواعد القانونيّة التي كرّسها دستور الثّورة ومن بينها عدم جواز المحاكمة لأجل نفس الفعل أكثر من مرّة واحدة” منددة بـ”التوظيف السّياسيّ للأجهزة الأمنيّة” محذّرة من” خطورة تلفيق القضايا لقيادات حزبيّة وفتح عشرات التّتبّعات في حق المحامين وملاحقة المشاركين في الحراك الإجتماعي الإحتجاجي”.

واشادت الجبهة في ختام بلاغها بدور المحامين المدافعين عن الحقوق والحرّيات معبرة عن “مساندتها كلّ الأحزاب والمنظّمات المتمسّكة بعلويّة دستور الثّورة والرّافضة لنظام الحكم الفردي”.

يذكر ان الدائرة الجناحية بمحكمة الاستئناف العسكرية بتونس كانت قد قررت يوم امس الجمعة حجز قضية احداث المطار اثر الجلسة للنظر في طلبات هيئة الدفاع عن المتهمين. وتم تأجيل الجلسة الى يوم 11 نوفمبر القادم.

وتمثلت طلبات الدفاع وفق ما كشف مصدر قضائي لـ”الشارع المغربي” في رفع تحجير السفر على المتهمين والتاخير لتقديم نسخة من الحكم الاستئنافي.

وشملت الأبحاث في الملف كلا من النواب بائتلاف الكرامة بالبرلمان المحل وهم سيف الدين مخلوف ،ونضال السعودي ومحمد العفاس وعبد اللطيف العلوي والمحامي مهدي زقروبة الذين اصدرت المحكمة الابتدائية العسكرية بتونس في حقهم سابقا احكاما بين 3 و6 أشهر في حين قضت بعدم سماع الدعوى في حق عبد اللطيف العلوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *