متابعة لحادثة العثور على الجثث الثلاث في مفترق بنان بوضر من ولاية المنستير،  أكد  الكاتب العام  الجهوي للنقابة الوطنية بالمنستير مراد بن صالح أنه وحسب المعطيات الأولية فإن جريمة قتل وراء هذه الحادثة الاليمة في انتظار استكمال الأبحاث التي  ما تزال متواصلة لفك رموزها .

و بناء عن تعليمات التحقيق فقد تولت النيابة العمومية بالمنستير إحالة الموضوع على فرقة الابحاث العدلية للحرس الوطني للبحث و الكشف عن أسباب هذه الجريمة، وقد تبين أن الجثث الثلاث تعود لإثنين من منطقة بنان والثالث أصيل الساحلين، وتتراوح أعمار الضحايا بين 20 و30 سنة.

علما وأن الطرف الرابع ما يزال على قيد الحياة في قسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير، بعد تعرضه إلى إصابة بليغة والعثور عليه قرب الجثث المذكورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *