جرجيس تُهدّد بالعصيان المدني

هدّد أهالي مدينة جرجيس، الخميس 17 نوفمبر بالعصيان المدني وخطوات تصعيدية أخرى في الأيام القادمة، وذلك ردّا على تخلّف وزير الداخلية توفيق شرف الدين عن اجتماع كان من المقرّر انعقاده اليوم.

وفي تصريح خاص ببوابة تونس، قال عز الدين مسلم الناشط بالمجتمع المدني بجرجيس، إنّ سكان المدينة وعائلات ضحايا القارب المنكوب سينظّمون مسيرة جماعية باتّجاه جزيرة جربة يوم الجمعة.

وأوضح مسلم أنّ توفيق شرف الدين تغيّب عن الاجتماع الذي كان مخصّصا للاستماع إلى مشاغل أهالي جرجيس ومطالبهم التنموية، بعد أن التزم في وقت سابق بالحضور مكتفيا بإرسال بعض القيادات الأمنية.

وخلّف عدم حضور وزير الداخلية الاجتماع استياء واسعا لدى أبناء المنطقة وعائلات ضحايا قارب الموت، الذين اعتبروا الأمر إخلالا من قبل الدولة بالتزاماتها تجاه جرجيس وتجاهلا لها.

وأضاف عز الدين مسلم: “مسؤولو الدولة كذبوا بعد أن قدّموا إلينا عديد الوعود، كما أنّ وزير الداخلية هرب من مواجهة الناس وغضب الرأي العام بالجهة، وتنصّلَ من المسؤولية”.

وأشار مسلم في السياق ذاته إلى أنّ المسيرة المقرّرة باتّجاه جربة، تهدف إلى الضغط على الدولة في خضم انعقاد القمة الفرنكوفونية، مضيفا: “من المتوقّع كذلك تنفيذ عصيان مدني بداية من الأسبوع القادم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *