أظهرت معلومات علمية حديثة أعدها باحثون في معهد للعلاجات الطبيعية في روما، أن المصابين بالسمنة قد يكونون بحاجة إلى جرعة ثالثة من لقاح كورونا، وذلك حسب ما نقلته وكالة الأنباء الروسية “تاس”.
وتأتي هذه المعلومات ضمن دراسة هي الأولى من نوعها من حيث الربط بين مؤشر كتلة الجسم، والاستجابة للقاح ضد فيروس كورونا المستجد.
وأفادت الدراسة الإيطالية بأنه تتشكل لدى البدناء الذين يعانون من السمنة بعد تطعيمهم ضد الفيروس التاجي أجسام مضادة بعدد أقل ضعفا أو بمقدار 3 أضعاف عما هو عليه لدى من لا يواجهون تلك المشكلة، وذلك بعدما درس الخبراء المناعة لدى 250 طبيبا متطوعا قد تلقوا لقاح “فايزر”.
ونشروا نتائج دراستهم على موقع medRxiv العلمي الطبي، الذي قال في المقال، إن كل المشاركين في التجربة بدأوا بعد تلقيهم جرعة ثانية من لقاح BNT162b2 في إنتاج المناعة ضد فيروس كورونا، إلا أن كثافتها لدى المتطوعين اختلفت وكثرت الأجسام المضادة لدى النساء والشباب الذين يتميزون بمؤشر منخفض للبدانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *