جلال القادري يوضح سبب استبعاد الرباعي البارز أمام الدنمارك… ويعتبر مباراة الغد هي مفتاح التأهل..

كشف جلال القادري، المدير الفني لمنتخب تونس، عن أسباب استبعاد بعض العناصر الأساسية أمام الدنمارك (0-0)، ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العالم (قطر 2022).

وقال القادري، ردا على تساؤل وجهه له صحافي أجنبي: “استبعاد علي معلول وفرجاني ساسي وسيف الدين الجزيري ووهبي الخرزي يرجع لظروف المواجهة، وأعتقد أن المجموعة التي اخترناها كانت الأجدر بالمشاركة، وهذا اتضح خلال اللقاء”.

وأضاف: “الرباعي مميز وجاهز للمشاركة وقتما نحتاج خدماته”.

وتحدث القادري عن لقاء أستراليا غدا بالجولة الثانية لدور المجموعات: “لا يختلف اثنان على أهمية المباراة وكنا نعلم أن المواجهة الثانية لنا في دور المجموعات مفتاح التأهل”.

وزاد: “حصلنا على نقطة في المباراة الأولى من منافس قوي، وعلينا أن نثبت قدراتنا، حيث نحتاج الفوز على أستراليا، وهو منتخب صاحب قدرات كبيرة، وظهر بمستوى مميز الفترة الماضية، ومواجهة فرنسا ليست مقياسا لتقييمه”.

وتابع: “نركز على أنفسنا ولدينا إيجابيات نريد استغلالها، نحتاج للعب بنفس التركيز والروح أمام أستراليا، ونحافظ على ثوابت منتخب تونس، أحلامنا كتوانسة ستكبر رويدا رويدا، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق غدا”.

وواصل: “مساندة الجمهور أكبر مكاسبنا، بعيدا عن الفنيات والتكتيك، هم أكبر سند لنا في الأوقات الصعبة، وأتمنى أن نسعدهم بنتيجة إيجابية للمباراة الثانية على التوالي”.

وأردف: “في كرة القدم لا توجد مباراة مثل الأخرى، أدينا المطلوب في المباراة الأولى وكنا نتمنى حصد الثلاث نقاط، لكن أستراليا منتخب مختلف، ومنتخب تونس لديه خبرة للتعامل مع المباريات”.

واستطرد: “كأس العالم ليست بطولة سهلة، إذ يشارك بها لاعبون على مستوى عال، وطبيعة المسابقة تفرض علينا أن نتعامل مع الضغط”.

وأوضح: “أستراليا فريق بمواصفات أوروبية، ومستواه مرتفع جدا بدنيا، وهذا مهم في كرة القدم الحديثة، كما أنه يتميز في التحولات والكرات الثابتة، ويجيد التعامل مع الضغط، ويستطيع الخروج بالكرة، لكن لديه بعض نقاط الضعف، وعلينا أن نتعامل بواقعية”.

واسترسل: “المدرب الذي لا يجيد التعامل مع الضغوط، لا يجب أن يعمل في هذا المستوى، ونحن قادرون كجهاز فني ولاعبين على التعامل مع هذه الضغوط، والتركيز سلاحنا، وإن شاء الله نحقق نتيجة تسعد الشعب التونسي”.

وختم: “ساهمنا في توحيد التوانسة، ونشعر بالفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا البلد، وجود الجمهور معنا في كأس العالم حملنا مسؤولية كبيرة، جعلنا نشعر بأن لدينا واجب تجاه بلدنا ونحاول جعل كل مواطن تونسي يشعر بالفخر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *