اكدت الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية، جليلة بن خليل، اليوم الإثنين 31 ماي 2021، خلال حضورها في برنامج إكسبراسو، أن الوضع الوبائي غير مستقر في تونس ومازال خطير، مفسرة أن نسبة التحاليل الايجابية بلغت إلى 28 في المائة مقارنة بالتحاليل التي تم القيام بها، وفق تعبيرها

وأكدت جليلة بن خليل أن السلالة جنوب إفريقية موجودة في تونس، مشددة أنه تم التأكيد على التقصي في مناطق العبور، خاصة في المطارات، وفق تعبيرها

وأوضحت بن خليل أن الـ3 أشخاص الذين الحاملين للسلالة جنوب إفريقية قادمين من الخارج، منهم 2 أشخاص قادمين من السعودية ووقع إلزامهم بالحجر الصحي الاجباري بالنزل، ومسافرة قادمة من فرنسا ووقع عزلها في منزلها لأنها كانت معفية من الحجر الإجباري، مفسرة أنه يتم القيام بالتقطع الجيني للأشخاص  القادمين من البلدان والمناطق التي تكون فيها السلالة جنوب إفريقية متفشية، وفق تعبيرها

وبينت بن خليل أن السلالة جنوب إفريقية، فيها تغيير في البروتيين S ، معتيرة أن هذه السلالة تتميز بالتفشي السريع ويمكن أن تكون لها انعكاسات على خطورة المرض، إضافة إلى إمكانية تطور حالة المريض إلى الخطرة، حسب تعبيرها

واعتبرت الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية، أن السلالة البريطانية تفشيها كبيرا ولكن خطورتها ليست كبيرة، مقارنة بالسلالة جنوب إفريقية، موضحة أن كلّ هذه السلالات تقلّص من فاعلية التلقيح، وفق قولها

وأشارت جليلة بن خليل إلى أنه بالنسبة للسلالة الأصلية، فإن التلقيح يقي الأشخاص بنسبة 100 بالمئة من الحالات الخطيرة، ولكن هذه السلالة تقلّص من نسبة فاعلية التلقيح، داعية المواطنين إلى القيام بعملية التلقيح

وأضافت ضيفة البرنامج أن اللجنة العلمية اقترحت على أن يكون التحليل PCR، إجباري وضروري على جميع المسافرين، مفسرة أنه يمكن أن يكون شخص تلقى التلقيح ولكنه حاملا للفيروس، لذلك فإن القيام بتحليل PCR، مهم بالنسبة للدخول للتراب التونسي،  موضحة أن الحكومة قررت على أن يكون تحليل PCR  إجباري بالنسبة للأشخاص الذين لم يتلقوا التلقيح فقط، وفق قولها

إقرأ أيضا: وزارة الصحة: 289 ألف و314 شخصًا تلقّوا الجرعة الأولى والثانية من لقاح كورونا

السلالة جنوب إفريقية جليلة بن خليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *