كشفت رئيسة جمعية فرات للتوحد سميرة القلي عن دليل بيداغوجي يتعلق بأطفال التوحد وهو عبارة عن يومية ورقية تمكن الطفل المتوحد من التفاعل مع محيطه والتعبير عن ذاته داخل المدرسة.

وقالت القلي إن تعميم هذا الدليل يتطلب جهودا لوجيستية كبيرة أهمها إنتاج وتوزيع هذه اليوميات على كامل الجهات حتى تشمل كل الأطفال المتوحدين في تونس مؤكدة في السياق ذاته أن الجمعية راسلت كل من وزارة التربية ووزارة المرأة والأسرة وكبار السن ووزارة الشؤون الاجتماعية في العرض.

وطالبت القلي بإلحاق أطفال التوحد  بالمدارس العمومية ضمن الأقسام العادية وفي حال لم يتمكن الطفل المتوحد من الاندماج يقع تحويله للمراكز المختصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *