حرب أهلية أمريكية وانهيار أوروبي.. 6 توقعات متشائمة يضعها ديمتري ميدفيديف لـ2023

نشر نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي ديمتري ميدفيديف، توقعات متشائمة لعام 2023.

وقال في تغريدة عبر تويتر: “عشية رأس السنة الجديدة.. الجميع يضع تنبؤات ويخمن ما يمكن أن يحدث مستقبلاً كما لو كانت المنافسة تمييز أكثرها وحشية وعبثية”.

وأضاف: “ها هي مساهمتنا المتواضعة تجاه ما الذي يمكن أن يحدث في عام 2023”.

توقعات ديمتري ميدفيديف
وتضمّنت هذه التوقعات مصيراً قاتماً للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، اللذين يخوضان صراعاً محتدماً مع روسيا منذ بدء الحرب على أوكرانيا.

اندلاع حرب أهلية في الولايات المتحدة
توقّع ميدفيديف، اندلاع حرب أهلية في الولايات المتحدة، وأن تصبحَ ولايتا كاليفورنيا وتكساس دولتين مستقلتين بالإضافة إلى قيام اتحاد تكساس والمكسيك.

كما رجّح انتخاب الرئيس التنفيذي الحالي لشركة تويتر الملياردير إيلون ماسك، رئيساً للولايات المتحدة.

انهيار الاتحاد الأوروبي
وفيما يخصّ الاتحاد الأوروبي، توقّع أن تعود إلىه المملكة المتحدة (بريطانيا)، ثم ينهار بعد ذلك.

حرب أوروبية
رابع التوقعات كان إنشاء ما سمّاه “الرايخ الرابع” ليضمّ ألمانيا ودولاً حليفة لها، واستيلاء بولندا والمجر على المناطق الغربية من “أوكرانيا السابقة”.

كما توقّع اندلاع حرب بين فرنسا و”الرايخ الرابع”، وتقسيم أوروبا.

ارتفاع جنوني للنفط
وتوقع أيضاً ارتفاع سعر برميل النفط إلى 150 دولاراً، ووصول سعر الألف متر مكعب من الغاز إلى خمسة آلاف دولار.

رفض التعامل باليورو والدولار
سادس التوقعات هو رفض التعامل باليورو والدولار كعملتين للاحتياطي العالمي، إضافةً لنقل جميع أسواق الأوراق المالية الرئيسية والنشاط المالي من الولايات المتحدة وأوروبا إلى آسيا.

توقعات فاينانشيال تايمز لعام 2023
وكانت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، قد نبّهت في توقعاتها لعام 2023، أن دول أوروبا قد تتعرض لانقطاعات في التيار الكهربائي خلال العام المقبل.

وقالت الصحيفة، إنّ انقطاع التيار الكهربائي قد يحدث حتى أبريل إذا كان الطقس بارداً إلى حد كبير، لكنّ الشتاء التالي سيكون “مشكلة أكثر تعقيداً،” بسبب الصعوبات في ملء مرافق تخزين الغاز، لأنّ توريد الغاز الروسي في عام 2023 “سيقترب من الصفر”.

ومن بين توقعات الصحيفة، سيحتفظ رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك بمنصبه بحلول نهاية العام، على الرغم من أنه سيبدو وكأنه “محاصر أكثر”.

 

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: