عبّر  حزب التكتل عن استغرابه من التخبط الملحوظ في الإستراتيجية الوطنية لمجابهة الكورونا، بداية من التضارب الملحوظ بين التدهور الخطير للوضع الوبائي و تزامنه مع التخفيف من الإجراءات، إضافة إلى التضارب بين القرارات المنشورة من طرف رئاسة الحكومة مقابل ما تضمنه بيان وزارة الثقافة، زيادة على مشاركة رئيس الحكومة بنفسه في تجمعات لم تحترم فيها الإجراءات الوقائية.

 

 

ونبّه الحزب في بيان له اليوم   إلى غياب الوضوح في جملة الإجراءات المتخذة ،مستنكرا التغيب الكلي للحكومة و رئاستها و وزرائها في الإعلام و غياب التواصل الجدّي مع المواطنين. كما عبّر عن إستغرابه من الغياب التام للوضوح و الشفافية في ما يتعلق برزنامة التلقيح و إستراتيجية التزود باللقاح و توزيعه على كامل الجمهورية.

ونبّه إلى أخطار هذا التذبذب والتخبط والغياب المتواصل، ويدعو السلطة السياسية للدولة إلى تحمل مسؤولياتها نحو الشعب التونسي، الذي بات يتساءل عن “وعي السلطة” و هي التي ما فتئت تدعو إلى التعويل على وعي المواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *