وفق سبر آراء أنجزته مؤسسة سيغما كونساي ونشرته جريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الأربعاء، فقد أظهر تراجع نوايا التصويت بعشر نقاط للرئيس قيس سعيد فيما يتعلق بنوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية.

ونزل سعيد لأول مرة إلى 40.8 بالمائة، ويكون بذلك مضطرا الى دور ثان مع عبير موسي التي تحصلت على  15.9 بالمائة من نوايا التصويت.

و يأتي في المرتبة الثالثة الصافي سعيد ب 13.2 بالمائة و نبيل القروي ب 9 بالمائة ثم سيف الدين مخلوف ب 3.3 بالمائة.

وبالنسبة للحزب الدستورى الحر قالت مؤسسة سيغما كونساي انه احتل الحزب المرتبة الأولي في نوايا التصويت ب 41 بالمائة فيما جاءت حركة النهضة في المرتبة الثانية و بفارق غير مسبوق وهو 15.4 بالمائة أما ائتلاف الكرامة فقد شهد تقدما نسبيا في نوايا التصويت ب 9.1 بالمائة، و أضحى ينافس النهضة على المرتبة الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *