ذكرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن 177 شخصا أصيبوا بفيروس كورونا بعد حضور حفل زفاف في ولاية ماين الأمريكية.
وأشارت المراكز في تقريرها، إلى أن الخبراء تتبعوا سلسلة الإصابات، ووجدوا أن “المريض صفر” هو أحد ضيوف حفل الزفاف الذي حضره 55 شخصا، والذي أقيم في بلدة صغيرة يبلغ عدد سكانها 4500 شخص، ولم يتم الإبلاغ عن أي حالة إصابة فيها من قبل.

وتابع: “لم تشعر المريضة التي كانت تحمل الفيروس بأعراض، إلا أنه وبعد يوم من الزفاف، حصلت على نتائج الفحص بعد أسبوع من تقديمها مسحة لتظهر أنها إيجابية (مصابة)، فيما تلقى ضيفان آخران نتائج إيجابية بعد 5 أيام، وفي اليوم التالي تم اكتشاف الفيروس لدى 3 أشخاص آخرين، حيث اشتكى جميعهم من التهاب الحلق والحمى الشديدة والسعال الجاف”.
وأشار التقرير إلى أنه تم اكتشاف الإصابات لدى 27 من أصل 55 ضيفا، كما أصيب موظفو المطعم الذي أقيم فيه حفل الزفاف، وبعدها بدأ الفيروس بالانتشار من خلال الوصلات الثانوية للمصابين الأوائل، متغلغلا إلى دار لرعاية المسنين وسجن يقع على بعد 100 كيلومتر عن البلدة”.
وأكد أنه “نتيجة لذلك أحصى الخبراء 177 مصابا، توفي بعد ذلك 7 مرضى منهم ولم يكن أي من الضيوف المباشرين للحفل بين المتوفين”.
المصدر: “وكالات”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *