دعا امين عام حزب العمال حمة الهمامي ، اليوم ، القيادات الفلسطينية إلى التجمع والتوحد حول برنامج وطني مشترك وحول المقاومة.

وقال الهمامي على هامش مشاركته في المسيرة المنددة بالإعتداء الصهيوني على الفلسطينيين، إن “الإنتفاضة حاليا في فلسطين تعيد البوصلة لها”.

وعلى مستوى وطني دعا إلى “إصدرا قانون لتجريم التطبيع ضد الكيان المحتل”، لافتا النظر إلى “رفض عدد من القوى السياسية والكتل البرلمانية التوقيع على مشروع قانون يجرم التطبيع”.

ودعا الهمامي رئيس الجمهورية إلى “التقدم بمبادرة قانون لتجريم التطبيع”.

وفي ذات السياق ، أقر امين عام حزب العمال ان منظومة حكم تمد يدها للإدارة الأمريكية لمساعدتها من اجل الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي غير قادرة على رفع صوتها امامها ولا ضد الكيان الصهيوني ولا حتى ضد الأنظمة المطبعة، وفق تعبيره.

هذا ودعا الشعب التونسي إلى الإلتفاف حول قواه الثورية والتقديمة مهما كانت نزعاتها من اجل تمرير قانون تجريم التطبيع والتصدي للمطبيعين في شتى المجالات الثقافية والرياضية وغيرها.

واكد على ضرورة التصدي لما وصفه ب”دخول السرطان الصهيوني لتونس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *