كشف الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان عن توجه تونس نحو مأزق خطير جدا مبرزا أن الوضع الاقتصادي في البلاد متأزم جدا، وأن التوقع  المنتظر من الحكومة يتمثل في  الترفيع بصفة شهرية في أسعار المحروقات وذلك بـ100 مليم، خاصة أن كل الإجراءات التي اتخذتها الدولة تعتمد الزيادات دون تسجيل مداخيل مهمة للخزينةبحسب تعبيره.

وأكد ىسعيدان في تصريح إذاعي له اليوم الخميس، أن تونس في حاجة إلى تعبئة 23 مليار دينار وليس إلى 18،7 مليار دينار كما يتم الترويج له، مشيرا في ذات السياق إلى توقعه رفض الحكومة التوجه لتقديم قانون مالية تعديلي حتى لا تنكشف هذه الأرقام المفزعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *