أكد رئيس النادي الرياضي الصفاقسي المنصف خمامخم، اليوم السبت، في تصريح ادلى به لموزاييك، أن الإنتقادات حول الإنتخابات و بيع الإنخراطات ليست مبنية على أسس و حقائق و الدليل على ذلك نسبة الحضور مقارنة بعدد المنخرطين. 

وقال:”الصندوق أفرز تجديد الثقة في شخصي في عملية ديمقراطية”.

وتابع: القائمة المنافسة تمثل الجماهير و كانت تطمح لتغيير وضع النادي، و هو ما نطمح له نحن أيضا.

وفي سياق متصل، أكد خماخم أن جائحة الكورونا أثرت على موارد النادي، مشيراً إلى أنه هناك من يمكنه إعانة النادي معنويا، أو ماديا، و هناك من بإمكانه إعانة الفريق بالسكوت، حسب قوله .

وأضاف:”نحن في موقف “مكره أخاك لا بطل” و الرئاسة ليست هدية، ليس هناك دعم مادي من رجال أعمال بإستثناء منصف السلامي”.

وأردف:” المداخيل ضعيفة و المصاريف كبيرة و أموال بيع ياسين مرياح و إعارة فراس شواط أعانتنا كثيرا لكنها لم تكن كافية.”

وأشار خمامخم إلى أنه في أربعة سنوات و نصف وضع في خزينة النادي 25 مليار من أمواله الخاصة و أموال أعضاء الهيئة المديرة.

وواصل:”دور الجماهير هو مؤازرة الفريق ماديا و معنويا في الشدائد و ليس التقييم الفني، نفس الجماهير طالبت بعدم التجديد للاعب إيدو ثم عادو ليهتفوا بإسمه مطالبين بتمديد عقده”.

وأكد أن أنيس بوجلبان هو مدرب الفريق الآن و إن تم تغييره فسيكون مبنيا على أسباب و بعد دراسة الوضعية، مشيراً إلى أن الملف العاجل الآمر هو الملف المالي و دعم الموارد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *