أفاد الوزير الأسبق والخبير الاقتصادي محسن حسن أن حجم ديون البنوك التونسية لدى الدولة بلغ مستويات قياسية وغير مسبوقة حيث تقدّر هذه الالتزامات بـ 18 مليار دينار

وأضاف حسن خلال تدخّله اليوم الأربعاء في برنامج منك نسمع على ديوان أف أم أن حجم الديون يهدّد الصلابة المالية للبنوك التونسية خصوصا بعد صدور التقرير الأخير لوكالة “ستندار اند بورز” الذي أكد أن البنوك التونسية تواجه صعوبات كبيرة قد تتعلّق بتراجع مردوديتها في ظلّ اشتداد المنافسة

وطالب حسن بضرورة إعلان حالة الطوارئ الاقتصادية والمالية وتكوين حكومة هدفها الأساسي الإنقاذ الاقتصادي والمالي والدخول فورا في باب التفاوض مع صندوق النقد الدولي لاعتماد برنامج جديد للإصلاحات والتمويل إلى جانب تفعيل الديبلوماسية الاقتصادية لتمويل العجز في باقي أشهر السنة الجارية والمقدرة بـ 10 مليار دينار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *