قال أمين بن عياد عضو المكتب التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات اليوم الخميس إن التحدي المطروح على الحكومة الجديدة على المدى القصير هو إعداد الميزانية التكميلية لسنة 2021 وميزانية سنة 2022، وهي مؤشرات مهمة بالنسبة لأصحاب المؤسسات.

واعتبر أمين بن عياد عضو المكتب التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات في تصريح إذاعي أن مطالب أصحاب المؤسسات تتماشى مع توجهات رئيس الجمهورية قيس سعيد، مضيفا أنهم الآن في حالة ترقّب، ودعا إلى ضرورة المضي في اصلاحات هيكلية لخلق النمو.

ودعا رئيسة الحكومة نجلاء بودن إلى إعطاء إشارات إيجابية لرؤساء المؤسسات وتقديم مؤشرات على الرؤية والخطة المستقبلية للحكومة، وأكد أنه من الضروري أن يقع الإبقاء على السلطة التنفيذية موحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *