تمكن اعوان مركز الحرس الوطني بدوار هيشر، اليوم الخميس، من اماطثة اللثام عن جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها شاب أبى جاره المراهق إلا أن يوجه له سلسلة من الطعنات التي أردته يتخبط في دمائه.

وتفيد المعطيات بأنه تم إلقاء القبض على الجاني وهو مراهق عمره 17 سنة، اعترف منذ بداية التحري معه بكل تفاصيل الجريمة ، ووضح إضافة إلى ذلك بأنه تسلح أمس الأربعاء، بسكين واقتحم منزل الضحية الذي يعيش بمفرده وسدد له طعنتين في البطن تبعتها سلسلة أخرى من الطعنات، بسبب خلافات بينهما حول مبلغ مالي.

وقد تم الاحتفاظ بالمتهم ورفع الجثة لمصالح الطب الشرعي لتشريحها وتحديد اسباب الوفاة بأكثر تدقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *