على إثر ما تمّ تداوله مؤخّرا بوسائل الاعلام وبمواقع الاتّصال الاجتماعي حول إقصاء زيت الزّيتون التّونسي من السّوق الأوروبيّة، أوضحت وزارة الفلاحة والموارد المائيّة والصيّد البحري أنّ هذه الأخبار ليس لها أساس من الصحّة وأنّ السّوق الأوروبيّة مازالت أهمّ وجهة لتصدير زيت الزّيتون التّونسي.

وبخصوص الحصّة السّنويّة الممنوحة من الاتّحاد الأوروبي للبلاد التّونسيّة والمحدّدة بـ 56700 طن والتّي تمّ تصديرها كاملة على مدار السّنوات الأخيرة، فانّ التّصرّف فيها هو محلّ تفاوض متواصل مع الجانب الأوروبي على غرار المواسم الفارطة، ويهدف الجانب التّونسي الى مزيد تثمين صادراتنا من زيت الزيتون الموجّهة للسّوق الأوروبيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *