حذر رئيس الحكومة هشام مشيشي ، اليوم الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 ، من أن الوضع الوبائي  في تونس مازال خطيرا ويقتضي بالضرورة الانتباه والالتزام بالإجراءات الوقائية التي تم اقرارها.

وأضاف مشيشي في تصريح إعلامي  على هامش زيارة أداها اليوم الثلاثاء  إلى المستشفين الجامعيين فرحات حشاد وسهلول بسوسة،  لتدشين وحدتين  للتحاليل الفيروسية وأخرى للتطعيم ، أنّ فيروس كورونا في تونس شهد تحوّلات عديدة، مؤكدا أنه لا وجود ل أي خطورة  فيما يتعلق السلالة الجديدة للفيروس التي  ظهرت في عديد الدول.

وبين  مشيشي أنّ الحكومة تعمل  على توفير التلقيح في أقرب الأجال وفقا لإستراتيجية سينطلق  تنفيذها بداية من 2021  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *