تحدث رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال لقائه برئيس الحكومة المكلّف بتسيير وزارة الداخلية هشام المشيشي ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان اليوم الجمعة 11 جوان 2021، عن الوضع العام في البلاد.

واستنكر بالمناسبة ما آلت إليه الأوضاع اليوم، قائلا ‘صمت كثيرا ولكن لن أترك تونس وبلادي ودولتي لهؤلاء.. لابد أن نعي بخطورة الوضع..’

وتوجه رئيس الجمهورية إلى رئيس الحكومة قائلا ‘ لا أريد أن أتحدث عن بعض الاتفاقيات والمسائل التي أريد أن أتحدث فيها- لا على رؤوس الملأ- لكن معك كمسؤول أؤتمنت على الدولة والسلطة التنفيذية في إطار الصلاحيات التي تتولى القيام بها..’

كما قال ‘ ائتمنتك سيد رئيس الحكومة ولكن يجب أن نكون في مستوى ما تم الاتفاق عليه.. ما يحصل غير مقبول بالمرة.. لست ساكتا ولا صامتا ولن أتخلى عن واجبي وعن المسؤولية التي أتحملها في إنقاذ الدولة التونسية..’

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *