أكد رئيس لجنة الفلاحة معز الحاج رحومة أن الديوان التونسي للتجارة ناقض نفسه بتعليب أكثر من 50 طنا من مادة الأرز رغم تأكيده لاحتوائه على مادة “الفلاتوكسين” المسرطنة.
واعتبر رحومة أن هذا التناقض يضع الإدارة العامة للديوان التونسي للتجارة في مأزق حقيقي ومحل شبهة تضارب مصالح.
وأضاف رحومة في تصريح إذاعي أنه سيطلب من النيابة العمومية إعادة فتح التحقيق في هذه القضية وسيمدها بحقائق حول تعليب كميات من الأرز المسرطن لتحميل المسؤوليات لجميع المسؤولين داخل الديوان التونسي للتجارة.
وأشار رحومة إلى أن الكميات المحجوزة لم تنطلق بعد عملية اتلافها بل وضعت عليها علامة تفيد بوجود خلاف مع الجهة المصدرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *