نشر رئيس الوفد الحكومي الذي فاوض “تنسيقية اعتصام الكامور” المنصف عاشور ، اليوم الأربعاء،  التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:

“لا غالب و لا مغلوب ، وقيادات التنسيقية او البعض منها لا يمكن تحميلهم وحدهم رغم عديد التجاوزات كل  مصاعب و العراقيل التي تحول دون تطبيق بنود الاتفاق . قلناها ونرددها الجانب الاداري مدعو الى الاسراع بالتفاعل والتواصل .

النجاح جماعي والفشل لا قدر الله يتحمله الجميع . التقصير من الجانبين ولا اتحدث هنا  عن التجاوزات التي تخضع تحت طائلة القانون  .

علينا ان ننظر الى المستقبل ، واللقاء القادم للمتابعة سيجمعنا احببنا ام  كرهنا في الاسابيع القليلة القادمة .

قدرنا ان نكون ايجابيين زمن الكورونا  الاهم صيانة وحماية المسار من كل انتكاسة او انحراف او تقصير …والمجلس الاعلى للحوار الاجتماعي هو خيمة الجميع .

لا خيار خارج تاكيد الحكومة التزاماتها تجاه شعبها و التزام مكونات الحراك الاجتماعي و المدني بالحوار و الاحتكام  الى الطرق السلمية للاحتجاج ..
والقطع النهائي مع اي شكل من اشكال غلق الانتاج والاضرار بالمنشئات والمؤسسات .
وفي مثل هذا فليتنافس المتنافسون”..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *