رابطة حقوق الإنسان: ‘رئاسة الجمهورية لم تتفاعل بعد مع مبادرة المنظمات الوطنية للإنقاذ’

أفاد محي الدين لاغة الكاتب العام للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، وعضو وفد الرابطة المشارك في اجتماعات لبلورة “مبادرة إنقاذ للبلاد”، بأن مؤسسة رئاسة الجمهورية لم تتفاعل بعد لا بالرفض ولا بالقبول مع هذه المبادرة.

وأكد لاغة اليوم السبت 14 جانفي 202، على هامش وقفة احتجاجية نظمتها نقابة الصحفيين وعدد من المنظمات الوطنية في إطار إحياء الذكرى 12 للثورة التونسية، عدم وجود أية مؤشرات على تفاعل رئيس الجمهورية مع المبادرة رغم نداءات الأمين العام لاتحاد الشغل ورئيس رابطة حقوق الإنسان وباقي المنظمات الوطنية والأحزاب السياسية.

ورجّح المتحدث أن عدم تفاعل رئاسة الجمهورية مع المبادرة التي أطلقها اتحاد الشغل بمشاركة رابطة حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، قد يعود إلى أنه لم يتم الاتصال رسميا برئيس الجمهورية، معربا عن الأمل في أن تتفاعل رئاسة الجمهورية إيجابيا مع ما سيقدم لها في إطار هذه المبادرة.

وذكر محي الدين لاغة بأن اجتماعا أوليا انعقد أمس الجمعة على مستوى الوفود الممثلة للمنظمات الوطنية الأربعة المشاركة في المبادرة، تم خلاله الاتفاق على ضرورة البدء في صياغة ورقات حول القضايا السياسية والإقتصادية والإجتماعية، كما تم الاتفاق على عقد سلسة من اللقاءات الدورية مع الانفتاح على خبراء سيتولون المشاركة في إعداد بعض الجذاذات في انتظار إمكانية تشريك منظمات وطنية أخرى قبل توجيهها للسلطة التنفيذية.

المصدر (وات)

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: