قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، اليوم الاثنين 15 مارس 2021، أنه لم يتلق أي رد من قيس سعيّد على المبادرة، مؤكدا أن باب الحوار مازال مفتوحا وينبغي أن يظل مفتوحا باستمرار

وأوضح الغنوشي إنّ حل الأزمة في تونس إما يكون بالحوار أو بالقوة الغاشمة وثورة تونس كانت ثورة سلمية وينبغي أن تستمر سلمية وبالتالي ليس هناك من طريق لحل مشاكلنا إلا بالحوار والمزيد من الحوار ، على حد تعبيره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *