يجب أن نتذكر أنه ليست كل أنواع الزيوت مفيدة لجسمنا بالقدر نفسه. وتحدثت خبيرة التغذية الروسية إيرينا بيساريفا عن الزيوت الأكثر فائدة

وأشارت الخبيرة إلى أن زيت عباد الشمس هو الأقل فائدة على الإطلاق. وقالت لقناة “زفيزدا” الروسية: “زيت عباد الشمس هو الزيت الأكثر استخداما من الزيوت النباتية. يحتوي على كمية كبيرة من الدهون المتعددة غير المشبعة، وهو الأقل مقاومة للحرارة. يتأكسد بسرعة ويمكن أن يطلق الجذور الحارة الضارة أثناء الطهي. ومن الخطورة جدًا الطهي بزيت عباد الشمس، خاصة إذا تم استخدامه عدة مرات”. وأضافت الخبيرة أنه يمكن التمييز بين فئتين من زيت عباد الشمس – مكرر وغير مكرر. لذلك، يعتبر زيت عباد الشمس غير المكرر المعصور على البارد مفيدًا جدًا للجسم ويحتوي على فيتامين هـ ، د ، أوميغا 3 ، أوميغا 6 ، فيتامين ك. ومع ذلك، عند تناوله بكميات كبيرة، يمكن أن يكون ضارًا – عند القلي، حيث يتم إطلاق الألدهيدات، والعديد من المواد المسرطنة التي يمكن أن تسبب الالتهابات في الجسم، ومشاكل الجهاز القلبي الوعائي، وأمراض الأمعاء المختلفة وأمراض السرطان. وتابعت: “زيت الزيتون مفيد للغاية ويؤذي الجسم بشكل أقل. خاصة إذا اخترت الزيت غير المكرر المعصور على البارد – فهو مفيد جدًا للقلب، وللجهاز العصبي، فهو يعمل كوقاية من التهاب المعدة والقرحة. كما أنه يحتوي على فيتامينات A و E و D و K. وأضافت الخبيرة أن زيت الزيتون البكر الممتاز ذو درجة حرارة عالية. يمكنك الطبخ عليه لأنه أكثر ملاءمة للقلي من زيت عباد الشمس لأن درجة حرارة زيت عباد الشمس أقل. زيت الزيتون مستقر تمامًا ومقاوم للحرارة. عند التسخين، لايطلق أي مواد مسرطنة. إذا تحدثنا عن مخاطر زيت الزيتون، فيجدر بنا الانتباه إلى الكمية، لأنه يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية. على سبيل المثال، للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية، وإذا كانت هناك مشاكل مع زيادة الوزن، فيجب أن يستهلك باعتدال. وحذرت الخبيرة مرضى ارتفاع ضغط الدم أيضا من توخي الحذر لأن زيت الزيتون يمكن أن يخفض ضغط الدم. ولفتت بيساريفا الانتباه إلى أن الزبدة لها فائدة كبيرة للجسم. وتساعد في القضاء على الالتهابات، وتحسين وظائف القلب، وتقوية الأوعية الدموية، وهي مصدر لفيتامين أ، وتوفر الطاقة للجسم. وتحتوي على فيتامين د وفيتامينات ب ، هـ. والزبدة، التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، تعتبر الأكثر صحة، فكلما انخفض محتوى الدهون، تمت إضافة المزيد من الدهون النباتية إليها. وأشارت بيساريفا إلى أن السّمن أكثر ضررًا من الزبدة. ومع ذلك، لا ينصح بالقلي في الزبدة. لهذه الأغراض، من الأفضل اختيار السّمن. ويجب أن يؤخذ في الاعتبار أيضًا أنه في حالة عدم تحمل اللاكتوز، يمكن أن تسبب الزبدة انتفاخ البطن والإسهال ومشاكل مختلفة في الجهاز الهضمي. كما أنها يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية. سبوتنيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *