حمّل اليوم الإثنين 29 مارس 2021 المدير التنفيذي لحزب أمل رضا بلحاج، رئيس الجمهورية قيس سعيّد المسؤولية الأكبر في الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد باعتباره ضامن الدستور والساهر على مصالح الدولة والشعب.

واعتبر رضا بلحاج خلال استضافته في برنامج هنا شمس، أن المشاكل التي تعرفها تونس اليوم تخدم مصالح الأشخاص، منتقدا ما وصفه بمحاولات تطويع الدستور.

وتحدث رضا بلحاج عن ضرورة فتح باب الحوار بين الرئاسات الثلاث والاتعاظ وأخذ العبرة مما حصل في صائفة 2019 وفترة مرض الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *