يشارك رئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد يوم 24 مارس مع نائب رئيس الوزراء السابق ووزير داخلية الكيان الصهيوني سيلفان شالوم في قمة عالمية ستحتضنها دبي تحت شعار :لعب القوة في عالم مابعد الوباء.وقد أثارت هذه المشاركة المرتقبة للشاهد، عديد التفاعلات على موقع الفايسبوك والاتهامات له بقيادة مسار تطبيع تونس مع اسرائيل رغم أن الموقف الرسمي التونسي يرفض التطبيع.

وقد ادانت الحملة التونسية للمقاطعة الاكاديمية والثقافية لاسرائيل (TACBI) اليوم الثلاثاء 16 مارس 2021 بشدة مشاركة رئيس الحكومة الاسبق يوسف الشاهد في قمة wion العالمية التي ستحتضنها دبي يوم 24 مارس الجاري بعنوان “لعبة السلطة في عالم ما بعد الجائحة”.

وسبّبت مشاركة الشاهد المرتقبة في موجة غضب عارم انتاب التونسيين الرافضين للتطبيع مع الكيان الصهيوني،وقد أثارت هذه المشاركة المرتقبة للشاهد، عديد التفاعلات على موقع الفايسبوك والاتهامات له بقيادة مسار تطبيع تونس مع اسرائيل رغم أن الموقف الرسمي التونسي يرفض التطبيع.

ورغم هذه التنديدات الوطنية والشعبية لم يتبرأ رئيس الحكومة السابق الشاهد من المشاركة في هذه الندوة الصهيونية ؛وقد رد على موجة الإنتقادات التي طالته بسبب مشاركته في قمة اقتصادية عالمية بدبي سيحضرها رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق سيلفان شالوم.

وفي تدوينة له على الفايسبوك، قال الشاهد إن دعوته لهذه القمة في دولة الامارات ‘تشريف له شخصيا واعتراف بأهمية رؤية تونسية لعالم ما بعد الوباء، عالم سيكون فيه الذكاء والرقمنة والإرادة الجماعية للشعوب مفاتيح الانطلاق الاقتصادي بعد الكساد العظيم الذي فرضه وباء الكوفيد 19’.

وتابع أن كل مازاد عن هذا كلام فارغ ومجرد مزايدات.

وفي تدوينة له على الفايسبوك، قال الشاهد إن دعوته لهذه القمة في دولة الامارات ‘تشريف له شخصيا واعتراف بأهمية رؤية تونسية لعالم ما بعد الوباء، عالم سيكون فيه الذكاء والرقمنة والإرادة الجماعية للشعوب مفاتيح الانطلاق الاقتصادي بعد الكساد العظيم الذي فرضه وباء الكوفيد 19’.

وتابع أن كل مازاد عن هذا كلام فارغ ومجرد مزايدات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *