(رفضا للواقع المتردي بتونس)-وقفة احتجاجية لجمعيات وأحزاب في باريس

عرب عدد من مكونات المجتمع المدني والسياسي بفرنسا في بيان مشترك، اليوم الثلاثاء، عن رفضهم المطلق لكل المراسيم التي تمس من حرية التعبير والتنظم والتنقل وتهدد مكسب الحرية في تونس.

وأعلنت الجمعيات والأحزاب الموقعة على البيان عن تنظيم تجمع واسع يوم 14 جانفي الجاري لإحياء ذكرى الثورة واحتجاجا على الأوضاع المتردية بالبلاد.

كما عبروا كذلك عن مساندتهم لكل من طالتهم المحاكمات من أجل آرائهم في علاقة بالمرسوم 54 المثير للجدل.

ودعت إلى توحيد القوى المدنية و السياسية من أجل حوار شامل ينتهي بفرض خارطة طريق للخروج من الأزمة، مشيرة إلى دعمها  إلى كل القوى الحية الداعية إلى الحوار خيارا للخروج بتونس من أزمتها الخانقة .

وختم البيان المشترك بدعوة الأطراف الموقعة وعموم المهاجرين التونسين إلى المشاركة بكثافة في التجمع الذي ستنظمه يوم السبت 14 جانفي بداية من الساعة 15 بعد الزوال بباريس.

الموقعون:

-لجنة احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس .

-جمعية الديمقراطية للتونسيين بفرنسا

– اتحاد العمال المهاجرين بفرنسا .

-الشبكة المغاربية للمواطنة والثقافة .

-فدرالية التونسيين للمواطنة بين الضفتين

-حركة المواطنة للتونسيين بفرنسا .

-الجمهوري _فرنسا .

-حزب العمال .

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: