اكد القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام اليوم الثلاثاء 1 جوان 2021 ان رئيس الحكومة الاسبق يوسف الشاهد “يثبت كل يوم أنه سياسي خفيف ولا يحسن قراءة الأوضاع.”

وكتب عبد السلام في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك ” الرجل يباهي أنه عبقري زمانه “بخداعه” النهضة خلال مدة حكمه والحقيقة أنه لم يخدع إلا نفسه لأن النهضة كانت تعلم على سبيل اليقين كل ألاعيبه وخزعبلاته ولم تعطه دعمًا لشخصه بل لخيار الاستقرار السياسي الذي كانت تحتاجه البلاد.”

واضاف” بعد زيارة لأبو ظبي رجع الرجل حاملا تحت إبطيه خطة المزاحمة على ” مصارعة النهضة” عله يقتطع جزءا من جمهور عبير الهائج وذلك من خلال العودة لوسائل الإعلام ولكنه يراهن على السراب بعد أن حرق نفسه ومن معه.

وتابع “الشاهد كان يظن أن طريق المجد قد انفتح أمامه بلا حواجز او موانع خلال فترة حكمه عبر السيطرة على اذرع الدولة والاعلام وترويج صورة البطل المغوار الذي يحارب الفساد ولكن من سوء حظه اكتشف فيما بعد أنه من وزن الريشة في الصندوق، وهو مصرّ اليوم بسياسته الرعناء وخطابه السطحي أن يجعل من نفسه وحزبه المجهري عنوان الفشل والتيه .

وختم عبد السلام تدوينته بالقول: “السياسة حينما تفتقد العمق والأخلاق لا يمكن الا أن تنتج هذه الظواهر السطحية والعابرة .

يذكر ان الشاهد اتهم النهضة في حوار مع شبكة “بي بي سي” بمحاولة أخونة المجتمع .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *