أكد القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام أن ”التيار الديمقراطي لا يمانع في التحالف مع عبير ومشتقاتها مادام العدو هو النهضة” وفق تدوينة نشرها على صفحته بالفاسبوك

وأضاف في نفس التدوينة أن ” ملخص مشروع التيار بدون زيادة أو نقصان كما قدمه رئيس كتلته المغوار محمد عمار: عبير أقرب إليهم من راشد الغنوشي”
وفيما يلي نص التدوينة :
ملخص مشروع التيار بدون زيادة أو نقصان  كما  قدمه رئيس كتلته المغوار محمد عمار:
عبير أقرب إليهم  من راشد الغنوشي
والنموذج المثالي الذي ينشده لتونس هو فتح خيمات اعتقال على طريقة  محمد بن سلمان  لإيقاف السياسيين ورجال الاعمال.
هذا يعني أن التيار لا يمانع في التحالف مع عبير ومشتقاتها مادام العدو هو النهضة، وهذا ما هو قائم فعليا في البرلمان،  وهو يريد دولة بمثابة مزرعة خاصة به  يُعتقل فيها الناس ويُلاحقون  بلا قرائن وحيثيات أو محاكمات عادلة.
الواضح أن ما بدأه محمد عبو استكمله الان رئيس الكتلة محمد عمار وهو سير على نفس الخط من الانحراف والتيه.
لكن ما أقامه محمد عمار من أكاذيب وأضاليل  نسفه القيادي  الشاب اللامع  في النهضة نضال الباطيني،  بسلاسة اللسان وقوة الحجة والبرهان.
محمد عمار من جهة، ونضال الباطيني من جهة أخرى، يعكسان الفارق الضوئي بين التيار وحركة النهضة على صعيد الفكر والسلوك والخطاب..
ولله درك يا  نضال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *