اعتبر القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام، اليوم الجمعة 12 مارس 2021، أن مشروع رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، قد ”وصل إلى نهايته”

وقال رفيق عبد السلام، في تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك، إن ”هناك قناعة من وكلاء عبير موسي ومموليها في الخارج أنها أصبحت ورقة محروقة وجوادا خاسرا ولذلك هناك محاولة لهندسة مشهد سياسي جديد على الانقاض السياسية لعبير”

وأوضح أن هذا المشروع، تتقدمه ”شخصيات منحدرة من دوائر بن علي، وبعض المنشقين من الأحزاب الكبرى وبعض العسكريين الفاشلين مثل كمال العكروت”، مضيفا ”وفِي هذا السياق يتم توظيف استطلاعات الرأي لإعادة بناء هذا المشهد عبر صناعة رأي عام وتضخيم الوعاء الانتخابي لعبير ومحاولة اقتكاك القسط الأكبر منه”

وتابع رفيق عبد السلام: ”محور هذه العملية فهو مرتبط بسؤال كبير: كيف يمكن مواجهة حركة النهضة؟”، مستدركا بالقول ”لكن هناك مسافة كبيرة ما بين حسابات الحقل والبيدر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *