نشر القيادي في حركة “النهضة” رفيق عبد السلام اليوم الخميس 11 مارس 2021، تدوينة على صفحته الرسمية وصف فيها العاملين في جريدة المغرب ب”الماكينة الإعلامية” التي أنّها تشتغل لصالح أحزاب دون أخرى.

وكان عبد السلام يعلق على نوايا التصويت التي نشرتها جريدة المغرب في صفحتها الأولى والتي تُبيّن فوز عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر بأغلبية ساحقة في الإنتخابات التشريعية وتصدّر قيس سعيد نوايا  التصويت في الرئاسية.

واعتبر القيادي بالنهضة أنّه ”بمجرد فشل اعتصام العربدة والبلطجة فإنّ  ‘الماكينة الإعلامية تبث نتائج استطلاع رأي آخر موهوم وكاذب يزعم ان حزب الميليشيا لا منافس له وان قيس سعيد لو أجريت انتخابات اليوم لمر من الدور الاول وبلا منازع”…  مشيرا بذلك  إلى اعتصام عبير موسي الذي تمّ فضّه بالقوة من طرف القوات الأمنية ليلة البارحة..

وأكّد رفيق عبد السلام أنّه ” بناء على استطلاعات رأي علمية ودقيقة” أجرتها النهضة فإنّ  قيس سعيد في ”تراجع مريع وان حزب الفاشية لا حظوظ له”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *