قال القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام ، في تدوينة على صفحته الرسمية على فايسبوك ، إنه وفي ضوء المعطيات التي لاحظها بناء على المشهد السياسي الراهن، والذي يتجه نحو مزيد من التعقيد والتشابك، فإن الحل لا يكون إلا بالذهاب الى انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة، بعد تثبيت المحكمة الدستورية وتعديل القانون الانتخابي

وأضاف عبد السلام ، أنه وفي ظل وجود مجلس برلماني يتسم بالتشرذم، ولا يتيح استقرارا في مؤسسات الحكم بسبب قانون انتخابي لا يسمح للأحزاب للأغلبية بتحمل مسؤوليتها في الحكم والأقلية بممارسة دورها في المعارضة، ووجود رئيس جمهورية أضحى طرفا رئيسيا في الانقسام والتجاذب الداخليين نتيجة حرصه على تجاوز نتائج الانتخابات وعقد تحالفات مشوهة مع أحزاب الأقلية على حساب الأغلبية، واصراره التمدد وفرض سلطة رئاسوية مطلقة بالامر الواقع، بعيدا عن روح الدستور والأعراف السياسية التي تشكلت بعد الثورة، لا يوجد خيار آخر الا بالاحتكام مجددا لصندوق الاقتراع وإعادة الأمانة لصاحب السلط الأصلية

وختم رفيق عبد السلام قائلا فلا خوف من سلطة الصندوق، وإرادة الشعب السيد على نفسه ومصيره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *