قال رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك، سليم سعد لله، إن شهر رمضان لعام 2021 سيتزامن مع فترة تقاطع المواسم أو الفصول التي يقل فيها المحصول من خضر وغلال مرجحا إمكانية تسجيل ارتفاع في أسعار بعض هذه المنتوجات.

وأكد سعد الله، في تصريح لـ(وات)، إن رمضان الذي سيحل بداية من النصف الثاني من شهر افريل 2021، سيتسم بقلة العرض مقابل ارتفاع الطلب خاصة على الخضر والغلال مشيرا الى امكانية أن تسجل بعض المنتوجات ضغطا في الطلب عليها وبالتالي إمكانية ارتفاع أسعارها.

وابرز، في المقابل، أن رمضان لهذا العام سيتزامن مع وفرة في مادة الحليب باعتبار أن الفترة تتزامن مع ذروة الحلب (ارتفاع إنتاج الأبقار للحليب) إلى جانب توفر كميات هامة من البيض واللحوم الحمراء والبيضاء.

ودعا سعد الله، وزارة التجارة وتنمية الصادرات إلى اخذ التدابير اللازمة للحد من المضاربات والاحتكار من خلال تشديد الرقابة على المخازن العشوائية التي يتم فيها تخزين المنتوجات لغرض بيعها لاحقا بأسعار مرتفعة.

وكشف، من جهة أخرى، أن الوزارة ستنظم شهر التمور، خلال شهر رمضان، وترويجه بأسعار معقولة ومناسبة (متحفظا عن الإفصاح عن الأسعار) وفق ما تعهد به وزير التجارة خلال انعقاد الدورة الأخيرة المجلس الوطني للتجارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *