ذكر المدير الجهوي للصحة بزغوان، سهيل بالي، اليوم الخميس، أن المصالح الصحية تخذت الإحتياطات اللازمة لعدم تسرب عدوى السلالة البريطانية الجديدة لفيروس كورونا إلى الجهة، وذلك على إثر انتشارها بولاية سليانة المتاخمة لمدينة الفحص.

وأوضح ذات المصدر، أنه تمت دعوة السلط المحلية بالفحص إلى تحسيس المواطنين بضرورة التوقي من هذا الفيروس عبر مواصلة الالتزام بالتباعد الجسدي، وحمل الكمامة، وتجنب الاختلاط بالوافدين على المدينة من خارج حدود الولاية، خاصة وأن مدينة الفحص هي منطقة عبور وتشهد على امتداد الأسبوع اكتظاظا كبيرا.

في المقابل، أشار بالي إلى أن خطر الوضع الوبائي بولاية زغوان في تراجع ملحوظ من خلال تقلص عدد االتحاليل الإيجابية من جملة العينات المرفوعة، وأكد في هذا الجانب، أنه تم رفع 10916 عينة منذ بداية الجائحة إلى حدود 7 مارس 2021 .

وقد أسفرت هذه العملية، عن تسجيل 3345 إصابة، وهو ما يمثل نسبة 30 فاصل 7 بالمائة من جملة التحاليل التي تم إجراؤها للغرض، مضيفا أن هذه النسبة تراجعت خلال الأسبوع الأول من هذا الشهر إلى 18 بالمائة فقط، كما تراجع عدد المقيمين بوحدات الكوفيد من 28 حالة بداية شهر فيفري الفارط، إلى 9 حالات إلى حدود اليوم الخميس.

 

وات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *