”داخلين على أيامات صعيبة برشة ورمضان السنة من أصعب ما فما”

أكد الدكتور التونسي، زكرياء بوقيرة،، أنّ ”هناك محاولات لإيداعه مستشفى الرّازي أو إيقافه في السّجن”

وقال بوقيرة في تدوينة مطوّلة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: “في بالكم ما توجعنيش كي بعض زملائي يبداو يقزمو ويكمبسو كيفاش بش يطردوني وفما حتى إلي وصلت بيهم يحبو يبعثوني للرازي؟ في بالكم ما توجعنيش كي أمي وعايلتي تبدا خايفة كي تسمع انو فما مناقشات ومحادثات لايقافي في السجن؟

أي نعم فما…توا ولاو يخممو بالرسمي أنهم يوقفوني”

وأضاف: ”نعرف إلي برشة منكم تعبوا برشة منكم فدوا أما توا لازمنا ناقفو لبلادنا توا لزم ناقفوا لشعبنا توا لزم نعطيو كل ما عندنا..حتى للتاريخ على الأقل نموتوا ونحنا نقاومو..داخلين على أيمات صعيبة برشة ورمضان السنة من أصعب ما فما ردوا بالكم على رواحكم وعلى عايلتكم..نحطو كل ماعنا في الحملة نوقفو الإبادة إلي قاعدة تعمل فيها السلطة ونأكدلكم تو نغلبوهم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *