حمل الإعلامي زياد الهاني في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك النائب المنجي الرحوي مسؤولية الاعتداء عبر الكتابات لتمثال العلامة ابن خلدون في العاصمة

وقال الهاني ان الرحوي الذي دعا إلى مسيرة احتجاجية يتحمل تبعات هذا العبث

يذكر أن أعوان بلدية تونس قاموا ليلة السبت 6 مارس، بتنظيف اثار تشويه ساحة بن خلدون من طرف المشاركين في التحرك الاحتجاجي الذي دعا اليه حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد

وكان تم افتتاح حديقة ساحة بن خلدون بشارع بورقيبة بالعاصمة عشية يوم الإربعاء الماضي بعد إعادة تهيئتها من قبل بلدية تونس بالتعاون مع ولاية تونس ووزارة السياحة فبدت هذه الساحة أكثر جمالا وجاذية بفضل تجديد بلاطها وتزويقها وتجهيزها بالاضاءة وتهذيب غطائها النباتي وتركيز كراسي لاستقبال الزوار وذلك بتكلفة تساوى 140 ألف دينار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *