أكد النائب عن التيار الديمقراطي زياد غناي ضيف برنامج بوليتكا اليوم الإثنين 25 جانفي 2021 أنه كان سعيدا بالإحتجاجات السلمية التي شهدتها تونس الأسبوع الماضي لأنها جمعت بين شخصيات سياسية من تيارات مختلفة .

 

و أضاف غناي أن المؤسسة الأمنية مثلها مثل كل مؤسسات الدولة يمكن أن تنقد و يمكن أن يتم تقييم عملها تماما مثل ما يحدث في ديمقراطيات العالم معتبرا أن انتقاد أداء المؤسسة الأمنية ليس استهدافا لها.
وتابع غناي أنه من أنصار استكمال ارساء مؤسسات الدولة وخاصة منها المحكمة الدستورية مؤكدا أن الثورة مستمرة لإستكمال مقومات الجمهورية الثانية حسب قوله .
و اعتبر النائب أنه لا يمكن الحديث عن الاطاحة بالبرلمان وحله في الوقت الراهن لأن التسريع باستكمال ارساء مؤسسات الجمهورية الثانية أهم من حل البرلمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *